الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 170 ] وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين

أرسل -صلى الله عليه وسلم - : رحمة للعالمين ؛ لأنه جاء بما يسعدهم إن اتبعوه ، ومن خالف ولم يتبع ؛ فإنما أتى من عند نفسه حيث ضيع نصيبه منها ، ومثاله : أن يفجر الله عينا غديقة ، فيسقي ناس زروعهم ومواشيهم بمائها فيفلحوا ، ويبقى ناس مفرطون عن السقي فيضيعوا ، فالعين المفجرة في نفسها ، نعمة من الله ورحمة للفريقين ، ولكن الكسلان محنة على نفسه ؛ حيث حرمها ما ينفعها ، وقيل : كونه رحمة للفجار ؛ من حيث إن عقوبتهم أخرت بسببه وأمنوا به عذاب الاستئصال .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث