الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب حمل العنزة أو الحربة بين يدي الإمام يوم العيد

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 138 ] 14 - باب حمل العنزة أو الحربة بين يدي الإمام يوم العيد

930 973 - حدثنا إبراهيم بن المنذر: ثنا الوليد: ثنا أبو عمرو - هو: الأوزاعي -: حدثني نافع، عن ابن عمر، قال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يغدو إلى المصلى والعنزة بين يديه تحمل، وتنصب بالمصلى بين يديه، فيصلي إليها .

التالي السابق


قد ذكرنا في الباب الماضي معنى حمل العنزة بين يديه، فلا حاجة إلى إعادته.

وسبق الفرق بين العنزة والحربة في " أبواب السترة ".

وفي هذه الرواية: التصريح بسماع الأوزاعي لهذا الحديث من نافع .

وقد رواه الوليد بن مزيد ، عن الأوزاعي : حدثني الزهري ، عن نافع - فذكره.

وقد ذكر غير واحد: أن الأوزاعي لم يصح له سماع من نافع ، منهم ابن معين ويحيى بن بكير .

وقيل: سمع منه حديثا واحدا.

وقد قيل: إن الشاميين كانوا يتسمحون في لفظة " أنا "، و" ثنا"، ويستعملونها في غير السماع.

ذكره الإسماعيلي وغيره.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث