الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ذلك بأن الله يولج اليل في النهار ويولج النهار في اليل

جزء التالي صفحة
السابق

ذلك بأن الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وأن الله سميع بصير

"ذلك" أي : ذلك النصر بسبب أنه قادر ، ومن آيات قدرته البالغة أنه يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل ، أو بسبب : أنه خالق الليل والنهار ومصرفهما فلا يخفى عليه ما يجري فيهما على أيدي عباده من الخير والشر والبغي والإنصاف ، وأنه "سميع " : لما يقولون ، "بصير " : بما يفعلون .

فإن قلت : ما معنى : إيلاج أحد الملوين في الآخر ؟

قلت : تحصيل ظلمة هذا في مكان ضياء ذاك بغيبوبة الشمس ، وضياء ذاك في مكان ظلمة هذا بطلوعها ، كما يضيء السرب بالسراج ويظلم بفقده ، وقيل : هو زيادته في أحدهما ما ينقص من الآخر من الساعات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث