الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كسر أو عرج فقد حل وعليه الحج في قابل

جزء التالي صفحة
السابق

661 - من كسر أو عرج فقد حل وعليه الحج في قابل

1768 - حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ، أنبأ إسماعيل بن قتيبة ، ثنا يحيى بن يحيى ، أنبأ مروان ، ثنا معاوية الفزاري ، ثنا الحجاج بن أبي عثمان الصواف ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عكرمة قال : حدثني الحجاج بن عمرو الأنصاري - رضي الله عنهما - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " من كسر ، أو عرج فقد حل ، وعليه الحج من قابل " قال عكرمة : فسألت أبا هريرة ، وابن عباس رضي الله عنهم فقالا : صدق "

هذا حديث صحيح على شرط البخاري ، ولم يخرجاه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث