الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب السبق والرمي

[ ص: 296 ] ( كتاب السبق والرمي ) :

2475 - ( 1 ) - حديث ابن عمر : { أن النبي صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل التي قد ضمرت ، من الحفياء إلى ثنية الوداع ، وسابق بين الخيل التي لم تضمر ، من الثنية إلى مسجد بني زريق }. متفق عليه . 2476 - قوله : ويقال : إن بينهما خمسة أميال ، أو ستة . هو في البخاري من قول سفيان .

2477 - ( 2 ) - قوله : روي أن { العضباء ناقة رسول الله كانت لا تسبق فجاء أعرابي على قعود له فسبقها ، فاشتد ذلك على المسلمين ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن حقا على الله ألا يرفع شيئا من الدنيا إلا وضعه }. البخاري من حديث حميد ، عن أنس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث