الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وما ذرأ لكم في الأرض مختلفا ألوانه إن في ذلك لآية

جزء التالي صفحة
السابق

آ. (13) قوله تعالى: وما ذرأ عطف على "الليل" قاله الزمخشري يعني ما خلق فيها من حيوان وشجر. وقال أبو البقاء: "في موضع نصب بفعل محذوف، أي: وخلق وأنبت". كأنه استبعد تسلط "سخر" على ذلك فقدر فعلا لائقا. و "مختلفا" حال منه، و "ألوانه" فاعل به. [ ص: 200 ] وختم الآية الأولى بالتفكر; لأن ما فيها يحتاج إلى تأمل ونظر، والثانية بالعقل; لأن مدار ما تقدم عليه، والثالثة بالتذكر; لأنه نتيجة ما تقدم. وجمع "آيات" في الثانية دون الأولى والثالثة; لأن ما نيط بها أكثر، ولذلك ذكر معها العقل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث