الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى لا جرم أن الله يعلم ما يسرون وما يعلنون

جزء التالي صفحة
السابق

آ. (23) قوله تعالى: لا جرم : قد تقدم الكلام على هذه اللفظة في سورة هود. والعامة على فتح الهمزة من "أن الله" وكسرها عيسى الثقفي، وفيها وجهان، أظهرهما: الاستئناف. والثاني: جريان "لا جرم" مجرى القسم فتتلقى بما يتلقى به. وقال بعض العرب: "لا جرم والله لا فارقتك"، وهذا عندي يضعف كونها للقسم لتصريحه بالقسم بعدها، وإن كان الشيخ أتى بذلك مقويا لجريانها مجرى القسم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث