الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وأقم الصلاة لذكري

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : وأقم الصلاة لذكري .

وأخرج ابن أبي شيبة ، وعبد بن حميد ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن مجاهد في قوله : وأقم الصلاة لذكري قال : إذا صلى عبد ذكر ربه .

وأخرج عبد بن حميد عن إبراهيم في قوله : وأقم الصلاة لذكري قال : حين تذكر .

وأخرج أحمد ، وعبد بن حميد ، والبخاري ، ومسلم وأبو داود ، وابن مردويه عن أنس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إذا رقد أحدكم عن الصلاة أو غفل عنها فليصلها إذا ذكرها؛ فإن الله قال : ( وأقم الصلاة لذكري ) .

وأخرج الترمذي ، وابن ماجه ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وابن حبان ، وابن مردويه ، عن أبي هريرة قال : لما قفل رسول الله صلى الله عليه وسلم من خيبر أسرى ليلة حتى أدركه الكرى، أناخ فعرس ثم قال : يا بلال، اكلأ لنا الليلة . قال : فصلى بلال ثم تساند إلى راحلته مستقبل الفجر، فغلبته عيناه فنام، فلم يستيقظ [ ص: 176 ] أحد منهم حتى ضربتهم الشمس، وكان أولهم استيقاظا النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أي بلال فقال بلال : بأبي أنت يا رسول الله، أخذ بنفسي الذي أخذ بنفسك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقتادوا . ثم أناخ فتوضأ، وأقام الصلاة ثم صلى مثل صلاته للوقت في تمكث، ثم قال : من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها فإن الله قال : وأقم الصلاة لذكري وكان ابن شهاب يقرؤها : ( للذكرى ) .

وأخرج الطبراني ، وابن مردويه عن عبادة بن الصامت قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رجل غفل عن الصلاة حتى طلعت الشمس أو غربت، ما كفارتها؟ قال : يتقرب إلى الله ويحسن وضوءه ويصلي فيحسن الصلاة، ويستغفر الله، فلا كفارة لها إلا ذلك، إن الله يقول : وأقم الصلاة لذكري .

وأخرج سعيد بن منصور ، وابن المنذر عن سمرة بن يحيى قال : نسيت صلاة العتمة حتى أصبحت فغدوت إلى ابن عباس فأخبرته فقال : قم فصلها ثم قرأ : وأقم الصلاة لذكري .

[ ص: 177 ] وأخرج عبد بن حميد ، عن ابن عباس قال : إذا نسيت صلاة فاقضها متى ما ذكرت .

وأخرج ابن أبي شيبة عن الشعبي وإبراهيم في قوله : وأقم الصلاة لذكري ، قالا : صلها إذا ذكرتها وقد نسيتها .

وأخرج ابن أبي شيبة عن إبراهيم قال : من نام عن صلاة أو نسيها، يصلي متى ذكرها، عند طلوع الشمس وعند غروبها ثم قرأ : وأقم الصلاة لذكري قال : إذا ذكرتها فصلها في أي ساعة كنت .

وأخرج ابن أبي شيبة عن عبد الله بن مسعود قال : أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الحديبية فنزلنا دهاسا من الأرض – والدهاس : الرمل - فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من يكلؤنا؟ قال بلال : أنا . فناموا حتى طلعت عليهم الشمس، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : افعلوا كما كنتم تفعلون، كذلك لمن نام أو نسي .

وأخرج ابن أبي شيبة عن أبي جحيفة قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفره الذي ناموا فيه حتى طلعت الشمس، ثم قال : إنكم كنتم أمواتا فرد الله إليكم أرواحكم، فمن نام عن الصلاة أو نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها، وإذا [ ص: 178 ] استيقظ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث