الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وأقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من يموت

جزء التالي صفحة
السابق

آ. (38) قوله تعالى: وأقسموا : ظاهره أنه استئناف خبر، وجعله الزمخشري نسقا على "وقال الذين أشركوا" إيذان بأنهما كفرتان عظيمتان. قوله: وعدا عليه حقا هذان منصوبان على المصدر المؤكد، أي: وعد ذلك، وحق حقا. وقيل: "حقا" نعت ل "وعد" والتقدير: بلى يبعثهم وعد بذلك. وقرأ الضحاك: "وعد عليه حق" برفعهما على أن وعدا خبر مبتدأ مضمر، أي: بلى بعثهم وعد على الله، و "حق": نعت ل "وعد".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث