الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يجوز من البصاق والنفخ في الصلاة

جزء التالي صفحة
السابق

1155 [ ص: 404 ] 12 - باب ما يجوز من البصاق والنفخ في الصلاة

ويذكر عن عبد الله بن عمرو: نفخ النبي - صلى الله عليه وسلم- في سجوده في الكسوف.

التالي السابق


حديث عبد الله بن عمرو هذا، هو من رواية عطاء بن السائب ، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو هذا، قال: انكسفت الشمس على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم- فقام رسول الله - صلى الله عليه وسلم- إلى الصلاة - فذكر الحديث إلى أن قال-: فجعل ينفخ في آخر سجوده من الركعة الثانية، ويبكي ويقول: " لم تعدني هذا وأنا فيهم! لم تعدني هذا ونحن نستغفرك!"، وذكر باقي الحديث.

خرجه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن خزيمة وابن حبان في " صحيحهما ".

وعطاء بن السائب ، ثقة، تغير بأخرة.

وخرج الإمام أحمد من حديث مجالد ، عن الشعبي ، عن المغيرة بن شعبة ، أن النبي - صلى الله عليه وسلم- كان في الصلاة، فجعل ينفخ بين يديه، ثم مد يده كأنه يتناول شيئا، فلما انصرف قال: " إن النار أدنيت مني، حتى نفخت حرها عن وجهي ".

ومجالد فيه ضعف.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث