الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 2617 ]

قوله ألم تر أن الله يزجي سحابا

[ 14705 ] - حدثنا أبي، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله: " يزجي سحابا يقول: يجري الفلك "

قوله سحابا

[ 14706 ] - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا عقبة ، حدثني أسامة بن زيد ، حدثني معاذ بن عبد الله بن خبيب الجهني، قال: رأيت ابن عباس مر به تبيع ابن امرأة كعب فسلم عليه فسأله ابن عباس : هل سمعت كعبا يقول في السحاب شيئا؟ قال: نعم، سمعته يقول: إن السحاب غربال المطر، لولا السحاب حين ينزل الماء من السماء لفسد ما يقع عليه. قال: سمعت كعبا يقول: في الأرض تنبت العام نباتا وعام قابل غيره؟ قال: نعم سمعته يقول: إن البذر ينزل من السماء. ، قال ابن عباس : وسمعت ذلك من كعب يقوله

[ 14707 ] - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا عبيد الله بن موسى ، عن إسرائيل، عن جابر، عن عطاء ، قال: " السحاب يخرج من الأرض ثم تلا: الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا "

[ 14708 ] - حدثنا أحمد بن الفضل العسقلاني ، ثنا بشر بن بكر، حدثتني أم عبد الله بنت خالد بن معدان، عن أبيها، قال: إن في الجنة شجرة تثمر السحاب، فأما السوداء منها فالثمرة التي قد نضجت فهي التي تحمل المطر، وأما البيضاء فهي التي لم تنضج، لم تحمل المطر.

قوله تعالى ثم يؤلف بينه

[ 14709 ] - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا إسحاق بن سليمان ، قال: سمعت أبا سنان الشيباني الرازي، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عبيد بن عمير ، قال: يبعث الله المثيرة فتقم الأرض قما، ثم يبعث الله الناشئة فتنشيء السحاب، ثم يبعث الله المؤلفة فيؤلف بينه، ثم يبعث اللواقح فتلقم السحاب أو الشجر. ، شك أبو يحيى

قوله ثم يجعله ركاما بياض

قوله: فترى الودق

[ 14710 ] - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا هانئ بن سعيد ، وأبو عبد الرحمن الحارثي ، [ ص: 2618 ] عن جويبر ، عن الضحاك : قوله: " فترى الودق قال: الودق المطر "

والوجه الثاني

[ 14711 ] - حدثنا أبي، ثنا علي بن نصر، ثنا عمرو بن عاصم ، ثنا أبو الأشهب ، حدثني أبو تميلة رجل من بني جمان، عن أبيه، " فترى الودق يخرج قال: البرق "

قوله يخرج من خلاله

[ 14712 ] - أخبرنا أبو يزيد القراطيسي ، فيما كتب إلي، أنبأ أصبغ بن الفرج ، قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد ، يقول في قول الله: " فترى الودق يخرج من خلاله قال: الخلال الحساب "

قوله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء

[ 14713 ] - حدثنا أبي، ثنا هشام بن عمارة، ثنا اليمان بن عدي الحمصي، ثنا نافع بن عامر ، عن قتادة ، عن كعب، قال: لولا أن الجليد، ينزل من السماء الرابعة ما مر بشيء إلا أهلكه.

[ 14714 ] - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا المقدمي ، ثنا أبو معشر ، عن عبد الجليل، عن شهر بن حوشب ، أن كعبا، سأل عبد الله بن عمرو عن البرق، قال: " هو ما يسبق من البرد، وقال الله عز وجل: جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار "

قوله تعالى فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء

[ 14715 ] - حدثنا محمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ ، ثنا سفيان ، قال: سمعت عمرو بن دينار ، يقول: " فيصيب به من يشاء فهي تصيب "

قوله ويصرفه عن من يشاء

[ 14716 ] - حدثنا أبي، ثنا عمرو بن عون ، ثنا عبد السلام بن حرب، عن زياد بن خيثمة، عن أبي جعفر ، قال: الصاعقة تصيب المؤمن والكافر، ولا تصيب ذاكر الله عز وجل. [ ص: 2619 ]

قوله يكاد سنا برقه

[ 14718 ] - حدثنا أبي، ثنا إبراهيم بن موسى ، ثنا هشام بن يوسف ، عن ابن جريج ، عن عطاء ، عن ابن عباس : " يكاد سنا برقه ضوء برقه "

[ 14719 ] - أخبرنا العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ، قراءة عليه، أخبرني محمد بن شعيب ، حدثني عثمان بن عطاء ، عن أبيه: " يكاد سنا برقه فيقال: يكاد ضوء برقه يذهب بالأبصار "

[ 14720 ] - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن حماد الطهراني ، فيما كتب إلي،أنبأ عبد الرزاق ،أنبأ معمر ، عن قتادة ، في قوله: يكاد سنا برقه قال: لمعان البرق يكاد يذهب بالأبصار.

قوله يذهب بالأبصار

[ 14721 ] - حدثنا أبي، ثنا ابن أبي عمر ، ثنا سفيان ، عن عمرو بن دينار ، في قوله: " يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار قال: لم أر أحدا ذهب البرق ببصره ولكن يرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء "

[ 14722 ] - حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث ، ثنا الحسين بن علي بن مهران ، ثنا عامر بن الفرات، ثنا أسباط ، عن السدي : قوله: " يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار يقول: فضوء برقه يلمع البصر منه "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث