الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في بيان ما يظهر به حكم الإعتاق

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 110 ] فصل ) :

وأما بيان ما يظهر به حكمه فالمظهر له شيئان : أحدهما .

الإقرار ، والثاني البينة أما الأول فلا شك أن الإقرار من المولى بإعتاق عبده يظهر به العتق ; لأن الظاهر أن الإنسان لا يقر على نفسه كاذبا فيصدق في إقراره على نفسه ، ولا يقبل على غيره لكونه شهادة على الغير ، وشهادة الفرد غير مقبولة ، ولو أقر بحرية عبد غيره ثم اشتراه ، عتق عليه ; لأن إقراره على نفسه مقبول ولا يقبل على غيره لكونه شهادة على الغير وشهادة الفرد غير مقبولة ، فإذا اشتراه فقد زال المانع من تقييده في حقه فيعتق عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث