الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى وقدمنا

[ 15065 ] - حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : قوله: " وقدمنا عمدنا " وروي عن السدي ، وسفيان الثوري ، مثل ذلك

[ 15066 ] - حدثنا عبد الله بن سليمان ، ثنا الحسن بن علي بن مهران ، ثنا عامر بن الفرات، ثنا أسباط ، عن السدي : قوله: " وقدمنا إلى ما عملوا من عمل يقول: عمدنا، وبعضهم يقول: أتينا عليه "

قوله تعالى وقدمنا إلى ما عملوا من عمل

[ 15067 ] - حدثنا أبي، ثنا عبيد الله بن موسى ،أنبأ سفيان ، عن عيسى ، عن قيس بن سعد، عن مجاهد : قوله: " وقدمنا إلى ما عملوا من عمل قال: قدمنا إلى ما عملوا من خير لا يتقبل منهم "

[ 15068 ] - حدثنا أبي، ثنا هشام بن عبيد الله الرازي، قال: سمعت ابن المبارك ، يقول في قوله: " وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا قال: كل عمل صالح لا يراد به وجه الله " [ ص: 2679 ]

قوله تعالى فجعلناه هباء منثورا

[ 15069 ] - حدثني أبي، ثنا قبيصة ، عن سفيان ، عن أبي إسحاق ، عن الحارث، عن علي، رضي الله عنه هباء منثورا قال: ينثر من الكوة: و هباء منبثا قال: رهج الدواب "

[ 15070 ] - حدثنا علي بن الحسن الهسنجاني، ثنا مسدد ، ثنا أبو الأحوص ، ثنا أبو إسحاق، عن الحارث، عن علي، في قوله: " هباء منثورا قال: الهباء رهج الدواب. وروي عن ابن عباس في بعض الروايات وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم والضحاك نحو ذلك

والوجه الثاني

[ 15071 ] - حدثنا علي بن الحسن ، ثنا مسدد ، ثنا محمد بن جابر، عن أبي إسحاق ، عن سعيد بن جبير ، عن عقيل الجزري، عن علي رضي الله عنه في قوله: " هباء منثورا قال: شعاع الشمس إذا دخل في الكوة " وروي عن ابن عباس في بعض الروايات، ومجاهد ، وأبي مالك ، وعكرمة ، وسعيد بن جبير ، والضحاك في إحدى الروايات نحو ذلك

[ 15072 ] - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا ابن علية ، عن أبي رجاء ، عن الحسن ، " وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا قال: الشعاع في كوة أحدكم لو ذهب يقبض عليه لم يستطع "

والوجه الثالث

[ 15073 ] - حدثنا أبي، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله: " هباء منثورا يقول: الماء المهراق "

والوجه الرابع

[ 15074 ] - حدثنا أبي، ثنا نصر بن علي ، أخبرني أبي، عن خالد بن قيس ، عن قتادة ، في قوله: " هباء منثورا قال: أما رأيت يبس الشجر إذا ذرته الريح فهو ذلك، يعني الورق " [ ص: 2680 ]

والوجه الخامس

[ 15075 ] - ذكر عن ابن وهب ، أخبرني عاصم بن حكيم، عن أبي سريع الطائي، عن عبيد بن تعلى، قال: وإن الهباء الرماد.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث