الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 2725 ]

قوله تعالى والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا

[ 15371 ] - حدثنا أبي، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله: " والذين إذا أنفقوا قال: هم المؤمنون "

[ 15372 ] - حدثنا أبي، ثنا هشام بن عمار ، ثنا الوليد ، ثنا ابن لهيعة ، عن يزيد بن أبي حبيب ، في قوله: " والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما قال: أولئك أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم "

قوله تعالى لم يسرفوا

[ 15373 ] - حدثنا أبي، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله: " والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا قال: لا يسرفون فينفقون في معصية الله "

[ 15374 ] - قرئ على يونس بن عبد الأعلى ،أنبأ ابن وهب ، أخبرني خالد بن حميد ، عن عقيل ، عن ابن شهاب أنه كان يقول: " والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا قال: لا ينفقه في باطل "

[ 15375 ] - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا عبد السلام بن حرب،أنبأ مغيرة ، عن إبراهيم ، في قوله: " والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا لا ينفق نفقة يقول الناس قد سرف "

[ 15376 ] - حدثنا أبي، ثنا علي بن ميمون الرقي، ثنا خالد بن حيان، عن جعفر بن برقان، عن ميمون بن مهران ، قال: في المال ثلاث خصال إن نجا من خصلة كان قمن أن لا ينجو من الثنتين، وإن نجا من ثنتين كان قمن أن لا ينجو من الثالثة وينبغي أن يكون أصله من طيب. فأيكم الذي يسلم كسبه ولم يدخله إلا طيبا، فإن سلم فأيكم الذي أدى الحقوق كلها، فإن سلم من هذه فإنه ينبغي له أن يكون في نفقته ليس بمسرف ولا مقتر.

[ 15377 ] - حدثنا أبي، ثنا هشام بن عمار ، ثنا الوليد ، ثنا ابن لهيعة ، عن يزيد بن حبيب، في قوله: " والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما قال: أولئك أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا لا يأكلون طعاما يريدون به نعيما، ولا يلبسون ثوبا يريدون به جمالا، كانت قلوبهم على قلب واحد " [ ص: 2726 ]

[ 15378 ] - حدثنا أبي، ثنا أبو صالح كاتب الليث ، ثنا الليث ، حدثني إبراهيم بن نشيط، قال: سألت عمر مولى غفرة عن الإسراف ما هو؟ قال: " ليس شيء أنفقته في طاعة إسرافا، يعني: في طاعة الله "

[ 15379 ] - أخبرنا أبو يزيد القراطيسي ، فيما كتب إلي أنا أصبغ ، قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، في قول الله: " والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا قال: لم يسرفوا في معاصي الله، وكل ما أنفق في معصية الله وإن قل فهو إسراف "

[ 15380 ] - حدثنا أبي، ثنا الوليد بن صالح، ثنا خالد بن عبد الله الواسطي، عن داود بن أبي هند ، قال: قلت للحسن : الرجل يصنع الطعام ينفق فيه النفقة الكثيرة، قال: ليس في الطعام إسراف.

[ 15381 ] - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا عمرو بن علي، ثنا يزيد بن هارون ،أنبأ سفيان بن حسين ، عن أبي بشر جعفر بن أبي وحشية قال: أطاف الناس بإياس بن معاوية بالكوفة فقالوا: ما السرف؟ قال: ما جاوزت به أمر الله فهو سرف. قال سفيان بن حسين : وما قصرت به عن أمر الله فهو سرف "



[ 15382 ] - حدثنا أبي، ثنا موسى بن أيوب، ثنا مخلد بن الحسين ، عن هشام ، قال ابن سيرين إذ سئل عن السرف، ما هو؟ قال: النفقة في غير حقها.

[ 15383 ] - حدثنا أبي، ثنا موسى بن أيوب، أنبأ بقية، عن هشام ، عن الحسن ، قال: ليس في النفقة في سبيل الله سرف.

[ 15384 ] - حدثنا أبي، ثنا عصام بن رواد ، ثنا أبي، ثنا رجل، عن الحسن ، قال: من الإسراف أن يأكل الرجل كل ما اشتهى.

قوله تعالى ولم يقتروا

[ 15385 ] - حدثنا أبي، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله: " ولم يقتروا قال: هم المؤمنون لا يقترون فيمنعون حقوق الله "

[ 15386 ] - قرئ على يونس بن عبد الأعلى ،أنبأ ابن وهب ، أخبرني خالد بن حميد ، عن عقيل ، عن ابن شهاب ، أنه كان يقول: " ولم يقتروا يقول: لا يمنعه من حق ولا ينفقه في باطل " [ ص: 2727 ]

[ 15387 ] - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا عبد السلام، ثنا مغيرة ، عن إبراهيم : " ولم يقتروا قال: لا يجيعهم ولا يعريهم "

[ 15388 ] - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا عثمان بن أبي شيبة ، ثنا معاوية بن هشام ، عن سفيان ، عن الأعمش ، في قوله: " ولم يقتروا قال: لم يقصروا عن الحق "

[ 15389 ] - أخبرنا أبو يزيد القراطيسي ، فيما كتب إلي، أنا أصبغ ، قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد : " ولم يقتروا فيمسكوا عن طاعة الله وما أمسك عن طاعة الله وإن كثرت فهو إقتار "

قوله تعالى وكان بين ذلك قواما

[ 15390 ] - حدثنا أبي، ثنا يحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار، ثنا رواد، عن المسعودي، عن قتادة ، عن مطرف بن الشخير، قال: " العلم خير من العمل وخير الأمور أوساطها، والحسنة بين السيئتين ذلك بأن الله عز وجل يقول: والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا يقول: سيئة: ولم يقتروا يقول: سيئة وكان بين ذلك قواما يقول: حسنة "

[ 15391 ] - حدثنا أبي، ثنا أبو صالح كاتب الليث ، حدثني إبراهيم بن نشيط، قال: سألت عمر مولى غفرة قلت له ما القوام؟ قال: القوام ألا تنفق في غير حق ولا تمسك من حق هو عليك.

[ 15392 ] - حدثنا أبي، ثنا بشر بن آدم ابن بنت أزهر بن سعد، ثنا أبو عاصم ، عن سفيان ، عن أبي سليمان ، عن وهب بن منبه : " وكان بين ذلك قواما قال: الشطر من أموالهم "

[ 15393 ] - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا عثمان بن أبي شيبة ، ثنا معاوية بن هشام ، عن سفيان ، عن الأعمش ، في قوله: " وكان بين ذلك قواما قال: عدلا "

[ 15394 ] - حدثنا محمد بن يحيى ،أنبأ العباس بن الوليد ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا سعيد ، عن قتادة : قوله: " وكان بين ذلك قواما قال: إن الله عز وجل قد أقاتكم قيتة فانتهوا إلى قيتة الله عز وجل " [ ص: 2728 ]

[ 15395 ] - أخبرنا أبو يزيد القراطيسي ، فيما كتب إلي،أنبأ أصبغ بن الفرج ، قال: سمعت ابن زيد ، في قول الله: " وكان بين ذلك قواما والقوام بين ذلك أن تنفقوا في طاعة الله وتمسكوا عن محارم الله "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث