الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 88 ] وقوله - عز وجل -: قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء ؛ أصل السفه؛ في اللغة: خفة الحلم؛ وكذلك يقال: " ثوب سفيه " ؛ إذا كان رقيقا باليا.

وقوله - عز وجل -: ألا إنهم هم السفهاء ؛ معنى " ألا " : استفتاح وتنبيه؛ وقوله: " هم السفهاء " ؛ يجوز أن يكون خبر " إن " ؛ و " هم " ؛ فصل؛ وهو الذي يسميه الكوفيون " العماد " ؛ ويجوز أن يكون " هم " ؛ ابتداء؛ و " السفهاء " ؛ خبر الابتداء؛ و " هم السفهاء " ؛ خبر " إن " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث