الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المستلحق والوارث يعترف بالدين

جزء التالي صفحة
السابق

باب المستلحق والوارث يعترف بالدين

19138 أخبرنا عبد الرزاق ، عن ابن جريج قال : قال عمرو بن شعيب : وقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أن كل مستلحق ادعي بعد أبيه ادعاه وارثه ، فقضى أنه إن كان من أمة أصابها وهو يملكها فقد لحق بمن استلحقه ، وليس له من ميراث أبيه الذي يدعى له شيء ، إلا أن يورثه من استلحقه في نصيبه ، وأنه ما كان من ميراث ورثوه بعد أن ادعي فله نصيبه منه ، وقضى أنه إن كان من أمة لا يملكها أبوه الذي يدعى له ، أو من حرة عهر بها ، فقضى أنه لا يلحق ولا يرث ، وإن كان الذي يدعى له هو ادعاه ، فإنه [ ص: 290 ] ولد زنا لأهل أمه من كانوا حرة أو أمة " . وقال : " الولد للفراش وللعاهر الحجر " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث