الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل من كان منزله دون الميقات خارجا من الحرم

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 118 ] فصل : ومن كان منزله دون الميقات خارجا من الحرم ، فحكمه في مجاوزة قريته إلى ما يلي الحرم ، حكم المجاوز للميقات في هذه الأحوال الثلاث ; لأن موضعه ميقاته ، فهو في حقه كالمواقيت الخمسة في حق الآفاقي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث