الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الأحزاب

يا أيها النبي قرأ نافع بالهمز وغيره بالياء المشددة .

بما تعملون خبيرا بما تعملون بصيرا ، قرأ أبو عمرو بياء الغيبة فيهما والباقون بتاء الخطاب كذلك .

اللائي قرأ قالون وقنبل ويعقوب بهمزة مكسورة من غير ياء بعدها وصلا ووقفا ، ولهم في الوقف عليه ما لهم في الوقف على نحو السماء من الأوجه . وقرأ البزي وأبو عمرو وصلا بتسهيل الهمزة بين بين مع المد والقصر وعنهما إبدال الهمزة ياء ساكنة مع المد المشبع لالتقاء الساكنين وصلا أيضا . فإذا وقفا كان لهما ثلاثة أوجه : تسهيل الهمزة بالروم مع المد والقصر وإبدالها ياء ساكنة مع المد المشبع لالتقاء الساكنين أيضا . وقرأ ورش وأبو جعفر بتسهيل الهمزة بين بين مع المد والقصر وصلا فإذا وقفا كان لهما ثلاثة أوجه أيضا : بتسهيل الهمزة بالروم مع المد والقصر ، وإبدالها ياء ساكنة مع التطويل وكل على أصله في مقدار المد ، وقرأ الشامي والكوفيون بهمزة مكسورة بعدها ياء ساكنة وصلا ووقفا وهم على أصولهم في المد ولحمزة في الوقف عليه تسهيل الهمزة مع المد والقصر . [ ص: 254 ]

تظاهرون قرأ المدنيان والمكي والبصريان بفتح التاء المثناة وتشديد الظاء والهاء وفتحها مع حذف الألف بعد الظاء . وقرأ الشامي بفتح التاء وتشديد الظاء وألف بعدها وفتح الهاء مخففة ، وقرأ عاصم بضم التاء وتخفيف الظاء وألف بعدها وكسر الهاء مخففة وقرأ الأخوان وخلف بفتح التاء والظاء والهاء مخففتين وألف بينهما .

أبناءكم سهل الهمزة حمزة وقفا مع المد والقصر .

بأفواهكم أبدل حمزة الهمزة ياء خالصة وحققها وقفا .

وهو أخطأتم به ، النبيين ، ميثاقا غليظا ، عليهم ، بصيرا ، الحناجر ، ويستأذن ، بيوتنا كله جلي .

النبي أولى قرأ نافع بالهمز وعليه يجتمع همزتان الأولى مضمومة والثانية مفتوحة فيبدلها في الوصل واوا خالصة . وغيره بياء مشددة .

الظنونا قرأ المدنيان والشامي وشعبة بإثبات ألف بعد النون وصلا ووقفا ، وحمزة والبصريان بحذف الألف في الحالين والباقون بحذفها وصلا وإثباتها وقفا وهم المكي والكسائي وحفص وخلف في اختياره .

لا مقام لكم قرأ حفص بضم الميم الأولى وغيره بفتحها .

فرارا لا ترقيق فيه لورش للتكرار وكذلك الفرار .

سئلوا لحمزة في الوقف عليه تسهيل الهمزة بين بين وإبدالها واوا خالصة .

لآتوها قرأ المدنيان والمكي بقصر الهمزة والباقون بمدها .

مسؤولا لا توسط فيه ولا مد لورش لوجود الساكن الصحيح قبل الهمزة ولحمزة فيه وقفا نقل حركة الهمزة إلى السين وحذف الهمزة .

سوءا لحمزة فيه وقفا النقل والإدغام لأصالة الواو.

نصيرا آخر الربع .

الممال

يوحى وكفى و أولى معا بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه . وموسى وعيسى لدى الوقف عليه بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلف عنه . الكافرين و للكافرين بالإمالة لرويس والبصري والدوري والتقليل لورش . وأقطارها لهؤلاء ما عدا رويسا جاءتكم و جاءوكم لحمزة وابن ذكوان وخلف ولا إمالة في زاغت لاستثنائه من الأفعال الثلاثية . [ ص: 255 ]

المدغم

" الصغير إذ جاءتكم و إذ جاءوكم لأبي عمرو وهشام ، وإذ زاغت للبصري وهشام وخلاد والكسائي .

" الكبير " من قبل لا يولون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث