الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قوله وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب وقالت هيت لك

التالي السابق


أي هذا باب في قوله عز وجل (وراودته) الآية، وليس في بعض النسخ لفظ "باب".

قوله (وراودته) أي راودت امرأة العزيز زليخا يوسف يعني طلبت منه أن يواقعها.

قوله: (الأبواب) وكانوا سبعة، والآن يأتي الكلام في لفظ هيت لك.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث