الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قوله إن قرآن الفجر كان مشهودا

التالي السابق


أي هذا باب في قوله عز وجل : إن قرآن الفجر أي صلاة الفجر سميت الصلاة قرآنا لأنها لا تجوز إلا بقرآن ، وقيل : يعني قراءة الفجر أي ما يقرأ به في صلاة الفجر ، قوله : كان مشهودا " أي تشهده ملائكة الليل وملائكة النهار ينزل هؤلاء ويصعد هؤلاء فهو آخر ديوان الليل وأول ديوان النهار ، وروى ابن مردويه بسند لا بأس به عن أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه قرأ رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم إن قرآن الفجر كان مشهودا قال يشهده الله وملائكة الليل والنهار ، وفي لفظ : في ثلاث ساعات يبقين من الليل يفتح الله الذكر الذي لم يره أحد غيره فيمحو ما يشاء ويثبت ثم في الساعة الثانية ينزل إلى عدن فيقول : طوبى لمن دخلك ثم ينزل في الساعة الثالثة إلى السماء الدنيا فيقول : هل من مستغفر فأغفر له ، هل من داع فأجيبه ، حتى يصلى الفجر ، وذلك قوله وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا يقول : يشهده الله وملائكته وملائكة الليل ، وملائكة النهار .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث