الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم ؛ معناه: " والذين يرمون أزواجهم بالزنا " ؛ وقوله: فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله ؛ ويقرأ: " أربع شهادات بالله " ؛ بالنصب؛ فمن قرأ: " أربع " ؛ بالرفع؛ فعلى خبر الابتداء؛ المعنى: " فشهادة أحدهم التي تدرأ حد القاذف أربع " ؛ والدليل على ذلك قوله - عز وجل -: ويدرأ عنها العذاب أن تشهد أربع شهادات بالله ؛ ومن نصب " أربعا " ؛ فالمعنى: " فعليهم أن يشهد أحدهم أربع شهادات " ؛ [ ص: 33 ] وعلى معنى " فالذي يدرأ عنها العذاب أن يشهد أحدهم أربع شهادات " ؛

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث