الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة منعها الزوج النفقة أو الكسوة أو الصداق

جزء التالي صفحة
السابق

1925 - مسألة : ولو أن الزوج يمنعها النفقة أو الكسوة أو الصداق ظلما ، أو لأنه فقير لا يقدر لم يجز لها منع نفسها منه من أجل ذلك ، لأنه وإن ظلم فلا يجوز لها أن تمنعه حقا له قبلها ، إنما لها أن تنتصف من ماله - إن وجدته له - بمقدار حقها : { كما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم هند بنت عتبة إذ قالت : يا رسول الله إن أبا سفيان رجل ممسك لا يعطيني ما يكفيني أفآخذ من ماله بغير علمه ؟ فقال لها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف } .

رويناه هكذا من لفظ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من طريق البخاري ، قال : نا محمد بن المثنى ، قال : نا يحيى - هو ابن سعيد القطان - عن هشام بن عروة ، قال : أخبرني أبي عن عائشة أم المؤمنين عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث