الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ليس عليكم جناح أن تدخلوا بيوتا غير مسكونة فيها متاع لكم

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله (تعالى): ليس عليكم جناح أن تدخلوا بيوتا غير مسكونة فيها متاع لكم ؛ أي: " ليس عليكم جناح أن تدخلوا هذه بغير إذن " ؛ وجاء في التفسير أنه يعنى بها الخانات؛ ويقال للخان: " فندق " ؛ و " فنتق " ؛ بالدال؛ والتاء؛ وإنما قيل: " ليس عليكم جناح أن تدخلوا هذه البيوت " ؛ لأنه حظر أن تدخل البيوت التي ليست لهم إلا بإذن؛ فأعلموا أن دخول هذه المواضع المباحة - نحو الخانات وحوانيت التجارة؛ التي تباع فيها الأشياء؛ ويبيح أهلها دخولها - جائز؛ وقيل: إنه يعنى بها الخربات التي يدخلها الرجل لبول؛ أو غائط؛ ويكون معنى: " فيها متاع لكم " ؛ بمعنى " إمتاع " ؛ أي: متفرجون فيها مما بكم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث