الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يستحب أن يدخل مكة من أعلاها

جزء التالي صفحة
السابق

( 2447 ) فصل : ويستحب أن يدخل مكة من أعلاها ; لما روى ابن عمر ، { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل مكة من الثنية العليا التي بالبطحاء ، وخرج من الثنية السفلى } . وروت عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم { لما جاء مكة دخل من أعلاها ، وخرج من أسفلها } . متفق عليهما . ولا بأس أن يدخلها ليلا أو نهارا ( دخول مكة ) ; { لأن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مكة ليلا ونهارا } . رواهما النسائي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث