الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة الآيات .

أخرج ابن أبي شيبة ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن مجاهد في قوله : ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة قال : يقول : كن . فيكون، القليل والكثير .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن قتادة [ ص: 660 ] في قوله : ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة يقول : إنما خلق الله الناس كلهم وبعثهم كخلق نفس واحدة وبعثها . وفي قوله : ألم تر أن الله يولج الليل في النهار قال : نقصان الليل في زيادة النهار، ويولج النهار في الليل نقصان النهار في زيادة الليل، كل يجري إلى أجل مسمى لذلك كله وقت وحد معلوم، لا يعدوه ولا يقصر دونه . وفي قوله : إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور قال : إن أحب عباد الله إليه الصبار الشكور الذي إذا أعطي شكر، وإذا ابتلي صبر . وفي قوله : وإذا غشيهم موج كالظلل قال : كالسحاب . وفي قوله : وما يجحد بآياتنا إلا كل ختار كفور قال : غدار بذمته، كفور بربه .

وأخرج الفريابي ، وابن أبي شيبة ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن مجاهد في قوله : فمنهم مقتصد قال : في القول وهو كافر، وما يجحد بآياتنا إلا كل ختار قال : غدار، كفور قال : كافر .

وأخرج ابن جرير عن ابن عباس في قوله : ختار قال : جحاد .

وأخرج الطستي عن ابن عباس ، أن نافع بن الأزرق قال له : أخبرني عن [ ص: 661 ] قوله : كل ختار كفور قال : الختار الغدار الظلوم الغشوم، الكفور الذي يغطي النعمة . قال : وهل تعرف العرب ذلك؟ قال : نعم، أما سمعت قول الشاعر وهو يقول :

لقد علمت واستيقنت ذات نفسها بألا تخاف الدهر صرمي ولا ختري



وأخرج ابن أبي شيبة ، وابن جرير ، عن قتادة في قوله : كل ختار قال : الذي يغدر بعهده، كفور قال : بربه .

وأخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم عن ابن عباس في قوله : ولا يغرنكم بالله الغرور قال : الشيطان .

وأخرج الفريابي ، وابن أبي شيبة ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن مجاهد في قوله : ولا يغرنكم بالله الغرور قال : الشيطان .

وأخرج عبد بن حميد عن عكرمة : ولا يغرنكم بالله الغرور قال : الشيطان .

[ ص: 662 ] وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، عن قتادة : ولا يغرنكم بالله الغرور قال : الشيطان .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، عن سعيد بن جبير : ولا يغرنكم بالله الغرور قال : أن تعمل بالمعصية وتتمنى المغفرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث