الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


سورة الممتحنة

التالي السابق


أي هذا في تفسير بعض سورة الممتحنة ، قال السهيلي : هي بكسر الحاء ، أي المختبرة أضيف إليها الفعل مجازا كما سميت سورة براءة المبعثرة والفاضحة لما كشفت عن عيوب المنافقين ، ومن قال بفتح الحاء ، فإنه أضافها إلى المرأة التي نزلت فيها ، وهي أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط ، وهي امرأة عبد الرحمن بن عوف ، وأم ولده إبراهيم ، وقال مقاتل : الممتحنة اسمها سبيعة ، ويقال : سعيدة بنت الحارث الأسلمية ، وكانت تحت صيفي بن الراهب ، وقال ابن عساكر : كانت أم كلثوم تحت عمرو بن العاص ، قال : وروي أن الآية نزلت في أمية بنت بشر من بني عمرو بن عوف أم عبد الله بن سهل بن حنيف ، وكانت تحت حسان بن الدحداحية ، ففرت منه ، وهو حينئذ كافر ، فتزوجها سهيل بن حنيف ، وقال أبو العباس : هي بلا خلاف ، وقال السخاوي : نزلت بعد سورة الأحزاب وقبل سورة النساء ، وهي ألف وخمسمائة وعشرة أحرف وثلاثمائة وثمان وأربعون كلمة ، وثلاث عشرة آية ، وليست فيها بسملة عند الجميع .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث