الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يا بني إنها إن تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة

جزء التالي صفحة
السابق

يا بني إنها إن تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأت بها الله إن الله لطيف خبير

( يا بني إنها إن تك مثقال حبة من خردل ) أي أن الخصلة من الإحسان أو الإساءة إن تك مثلا في الصغر كحبة الخردل . ورفع نافع ( مثقال ) على أن الهاء ضمير القصة وكان تامة وتأنيثها لإضافة المثقال إلى الحبة كقول الشاعر :

كما شرقت صدر القناة من الدم

[ ص: 215 ]

أو لأن المراد به الحسنة أو السيئة . ( فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض ) في أخفى مكان وأحرزه كجوف صخرة أو أعلاه كمحدب السموات أو أسفله كمقعر الأرض . وقرئ بكسر الكاف من وكن الطائر إذا استقر في وكنته . ( يأت بها الله ) يحضرها فيحاسب عليها . ( إن الله لطيف ) يصل علمه إلى كل خفي . ( خبير ) عالم بكنهه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث