الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الشين والظاء وما يثلثهما

جزء التالي صفحة
السابق

باب الشين والظاء وما يثلثهما

( شظف ) الشين والظاء والفاء أصل صحيح يدل على الشدة في العيش وغيره . والأصل من ذلك الشظيف من الشجر : الذي لم يجد ريه فيبس وصلب ، فيقال من هذا : فلان هو في شظف من العيش ، أي ضيق وشدة . وجاء في الحديث : لم يشبع من خبز ولحم إلا على شظف . وقال ابن الرقاع :


ولقد أصبت من المعيشة لذة ولقيت من شظف الأمور شدادها

ويقال في هذا الباب من الشدة : بعير شظف الخلاط ، أي يخالط الإبل مخالطة شديدة . وشظف السهم ، إذا دخل بين الجلد واللحم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث