الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الركاز

جزء التالي صفحة
السابق

ثم شرع في الركاز فقال ( وفي الركاز ) أي المركوز ( الخمس ) رواه الشيخان وفارق وجوب ربع العشر في المعدن بعدم المؤنة أو خفتها ( يصرف ) الخمس وكذا المعدن ( مصرف الزكاة على المشهور ) لأنه حق واجب في المستفاد من الأرض ، فأشبه الواجب في الزرع والثمار ، وبه اندفع قياسه بالفيء ، ولا بد أن يكون الواجد أهلا للزكاة أخذا مما مر ، والثاني أنه يصرف لأهل الخمس ; لأنه مال جاهلي حصل الظفر به من غير إيجاف خيل ولا ركاب فكان كالفيء ، وعليه فيجب على المكاتب والكافر من غير احتياج لنية

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث