الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


501 (باب: البيعة على إقامة الصلاة)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان البيعة على إقامة الصلاة، وقوله: (إقامة الصلاة) بالتاء رواية كريمة، وفي رواية غيرها: باب البيعة على إقام الصلاة بدون التاء، وهو الأصل، والبيعة هي المبايعة على الإسلام.

وقال ابن الأثير: البيعة عبارة عن المعاقدة على الإسلام والمعاهدة، كأن كل واحد منهما باع ما عنده من صاحبه وأعطاه خالصة نفسه وطاعته ودخيلة أمره.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث