الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الشين والذال وما يثلثهما

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 257 ] ( باب الشين والذال وما يثلثهما )

( شذر ) الشين والذال والراء أصلان : أحدهما يدل على تفرق شيء وتميزه . والآخر على الوعيد والتسرع . من ذلك قول العرب : تفرق القوم شذر مذر ، إذا تبددوا في البلاد . ومنه الشذرة : قطعة من ذهب . ‏

وأما الأصل الآخر فالتشذر ، وهو كالنشاط والتسرع للأمر . وتشذر القوم في الحرب : تطاولوا . وتشذرت الناقة : حركت رأسها فرحا . والتشذر : الوعيد ; ومنه حديث سليمان بن صرد ، أنه بلغه عن علي - عليه السلام - قول " تشذر فيه " . ‏

فأما قولهم : إن التشذر الاستثفار بالثوب ، فذلك من قياس الباب الذي ذكرناه ، وكأنه وصف بالجد في أمره فقيل : تشذر . ومنه : أتى فلان فرسه فتشذره ، أي ركبه من ورائه . ‏

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث