الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الدال

[ ص: 364 ] فصل الدال .

الدبر ، بالضم وبضمتين : نقيض القبل ، ومن كل شيء : عقبه ومؤخره .

وجئتك دبر الشهر ، وفيه ، وعليه ، وأدباره ، وفيها : أي : آخره ، والاست ، والظهر ، وزاوية البيت ، وبالفتح : جماعة النحل والزنابير ، ويكسر فيهما ، ج : أدبر ودبور ، ومشارات المزرعة ، كالدبار ، بالكسر ، واحدهما : بهاء ، وأولاد الجراد ، ويكسر ، وخلف الشيء ، والموت ، والجبل ، ومنه حديث النجاشي : " ما أحب أن لي دبرا ذهبا ، وأني آذيت رجلا من المسلمين " ، ورقاد كل ساعة ، والالتتاب ، وقطعة تغلظ في البحر كالجزيرة ، يعلوها الماء ، وينضب عنها ، والمال الكثير ، ويكسر ، ومجاوزة السهم الهدف ، كالدبور .

وجعل كلامك دبر أذنه : لم يصغ إليه ، ولم يعرج عليه .

والدبرة : نقيض الدولة ، والعاقبة ، والهزيمة في القتال ، والبقعة تزرع ، وبالكسر : خلاف القبلة .

وما له قبلة ولا دبرة ، أي : لم يهتد لجهة أمره ، وبالتحريك : قرحة الدابة ج : دبر وأدبار ، دبر ، كفرح ، وأدبر ، فهو دبر .

و " هان على الأملس ما لاقى الدبر " يضرب في سوء اهتمام الرجل بشأن صاحبه . وأدبره القتب .

ودبر : ولى ، كأدبر ، وبالشيء : ذهب به ، والرجل : شيخ ، والحديث : حدثه عنه بعد موته ، والريح : تحولت دبورا ، وهي ريح تقابل الصبا .

ودبر ، كعني : أصابته .

وأدبر : دخل فيها . وسافر في دبار ، وعرف قبيله من دبيره : معصيته من طاعته ، ومات ، كدابر ، وتغافل عن حاجة صديقه ، ودبر بعيره ، وصار له مال كثير ، وانقلبت فتلة أذن الناقة إلى القفا .

والدبري ، محركة : رأي يسنح أخيرا عند فوت الحاجة ، والصلاة في آخر وقتها ، وتسكن الباء ، ولا تقل بضمتين ، فإنه من لحن المحدثين .

والدابر : التابع ، وآخر كل شيء ، والأصل ، وسهم يخرج من الهدف ، وقدح غير فائز ، وصاحبه مدابر ، والبناء فوق الحسي ، ورفرف البناء ، وبهاء : آخر الرمل ، والهزيمة ، والمشئومة ، ومنك : عرقوبك ، وضرب من الشغربية ، وما حاذى مؤخر الرسغ من الحافر .

والمدبور : المجروح ، والكثير المال .

والدبران ، محركة : منزل للقمر .

ورجل أدابر ، بالضم : قاطع رحمه ، ولا يقبل قول أحد .

والدبير : ما أدبرت به المرأة من غزلها حين تفتله ، وما أدبرت به عن صدرك .

وهو مقابل ومدابر : محض من أبويه ، وأصله من الإقبالة والإدبارة ، وهو شق في الأذن ، ثم يفتل ذلك فإن أقبل به ، فهو إقبالة ، وإن أدبر به ، فإدبارة ، والجلدة المعلقة من الأذن هي الإقبالة والإدبارة ، كأنها زنمة .

والشاة مقابلة ومدابرة ، وقد دابرتها وقابلتها ، وناقة ذات إقبالة وإدبارة .

ودبار ، كغراب وكتاب : يوم الأربعاء ، وفي كتاب " العين " : ليلته ، وبالكسر : المعاداة ، كالمدابرة ، والسواقي بين الزروع ، والوقائع ، والهزائم ، وبالفتح : الهلاك .

والتدبير : النظر في عاقبة الأمر ، كالتدبر ، وعتق العبد عن دبر ، ورواية الحديث ونقله عن غيرك .

وتدابروا : تقاطعوا .

واستدبر : ضد استقبل ، والأمر : رأى في عاقبته ما لم ير في صدره ، واستأثر .

و " أفلم يدبروا القول " [ المؤمنون : 68 ] ، أي : ألم يتفهموا ما خوطبوا به في القرآن .

ودبير ، كزبير : أبو قبيلة من أسد ، واسم حمار ، وبهاء : ة بالبحرين .

وذات الدبر : ثنية لهذيل .

ودبر : جبل بين تيماء ، وجبلي طيئ .

ودبير ، كأمير : ة بنيسابور ، منها محمد بن عبد الله بن يوسف ، وجد محمد بن سليمان القطان المحدث .

ودبيرا : ة بالعراق .

وكجبل : ة باليمن ، منها إسحاق بن إبراهيم بن عباد المحدث .

والأدبر : لقب حجر بن عدي ، ولقب جبلة بن قيس الكندي ، قيل : صحابي . وكزبير : لقب كعب بن عمرو الأسدي .

والأديبر : ضرب من الحيات .

وليس هو من شرج فلان ولا دبوره ، كتنوره ، أي : من ضربه وزيه .

ودبورية : د قرب طبرية

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث