الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : إن الذين ارتدوا على أدبارهم الآيات .

أخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، عن قتادة في قوله : إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى قال : هم أعداء الله أهل الكتاب يعرفون نعت محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه عندهم ويجدونه مكتوبا في التوراة والإنجيل ثم يكفرون به الشيطان سول لهم قال : زين لهم ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله قال : هم المنافقون .

وأخرج ابن المنذر عن ابن جريج في قوله : إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى [ ص: 449 ] قال : اليهود ارتدوا عن الهدى بعد أن عرفوا أن محمدا صلى الله عليه وسلم نبي الشيطان سول لهم وأملى لهم قال : أملى الله لهم ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله قال : يهود تقول للمنافقين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وكانوا يسرون إليهم إنا سنطيعكم في بعض الأمر وكان بعض الأمر أنهم يعلمون أن محمدا نبي وقالوا : اليهودية الدين فكان المنافقون يطيعون اليهود بما أمرتهم والله يعلم إسرارهم قال : ذلك سر القول فكيف إذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم قال : عند الموت .

وأخرج ابن جرير عن ابن عباس إن الذين ارتدوا على أدبارهم ، إلى إسرارهم هم أهل النفاق .

وأخرج ابن المنذر عن مجاهد في قوله : يضربون وجوههم وأدبارهم قال : يضربون وجوههم وأستاههم ولكن الله كريم يكني .

وأخرج ابن المنذر، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : أم حسب الذين في قلوبهم مرض أن لن يخرج الله أضغانهم قال : أعمالهم، خبثهم والحسد الذي في قلوبهم . قال : فدل الله النبي صلى الله عليه وسلم بعد على المنافقين فكان يدعو باسم الرجل من أهل النفاق .

[ ص: 450 ] وأخرج ابن مردويه، وابن عساكر عن أبي سعيد الخدري في قوله : ولتعرفنهم في لحن القول قال : ببغضهم علي بن أبي طالب .

وأخرج ابن مردويه عن ابن مسعود قال : ما كنا نعرف المنافقين على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا ببغضهم علي بن أبي طالب .

وأخرج عبد بن حميد عن مجاهد أنه تلا هذه الآية ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم الآية فقال : اللهم عافنا واسترنا، ولا تبل أخبارنا .

وأخرج عبد بن حميد عن عاصم أنه قرأ : (وليبلونكم) بالياء (حتى يعلم) بالياء (ويبلو) بالياء ونصب الواو .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث