الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاعتراض الثامن والعشرون أن يدعي المعترض المخالفة بين حكم الأصل وحكم الفرع

[ ص: 672 ] أن يدعي المعترض المخالفة بين حكم الأصل وحكم الفرع ، وهو اعتراض متوجه إلى المقدمة القائلة ، فيوجد الحكم في الفرع كما وجد في الأصل .

وحاصل هذا : أن دعوى المعترض للمخالفة إما أن تكون بدليل المستدل ، فيرجع إلى اعتراض القلب ، أو بغيره ، فيكون اعتراضا خاصا ، خارجا عما تقدم ، وقد جعله بعضهم مندرجا فيما تقدم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث