الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رد النصوص الصريحة التي تفوت العدد على ثبوت الأفعال الاختيارية للرب سبحانه وقيامها به

المثال السابع :

رد النصوص الصريحة التي تفوت العدد على ثبوت الأفعال الاختيارية للرب سبحانه وقيامها به كقوله : { كل يوم هو في شأن } وقوله : { فسيرى الله عملكم ورسوله } وقوله : { إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون } وقوله : { فلما جاءها نودي } وقوله : { فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا } وقوله : { وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها } وقوله : { قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها } وقوله : { لقد سمع الله قول الذين قالوا إن الله فقير ونحن أغنياء } وقوله : { ينزل ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا } وقوله : { هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي ربك } .

وقوله : { إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم [ ص: 212 ] يغضب الله قبله مثله ولم يغضب بعده مثله } وقوله : { إذا قال العبد الحمد لله رب العالمين قال الله : حمدني عبدي } الحديث ، وأضعاف أضعاف ذلك من النصوص التي تزيد على الألف ، فردوا هذا كله مع إحكامه بمتشابه قوله : { لا أحب الآفلين } .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث