الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وفى ثمود إذ قيل لهم تمتعوا حتى حين

جزء التالي صفحة
السابق

وفي ثمود إذ قيل لهم تمتعوا حتى حين فعتوا عن أمر ربهم فأخذتهم الصاعقة وهم ينظرون فما استطاعوا من قيام وما كانوا منتصرين

حتى حين تفسيره قوله: تمتعوا في داركم ثلاثة أيام [هود: 65] فعتوا عن أمر ربهم فاستكبروا عن امتثاله. وقرئ: (الصعقة) وهي المرة، من مصدر صعقتهم الصاعقة: والصاعقة النازلة نفسها وهم ينظرون كانت نهارا يعاينونها. وروي أن العمالقة كانوا معهم في الوادي ينظرون إليهم وما ضرتهم فما استطاعوا من قيام كقوله تعالى: فأصبحوا في دارهم جاثمين [العنكبوت: 37] وقيل: هو من قولهم: ما يقوم به، إذا عجز عن دفعه "منتصرين" ممتنعين من العذاب.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث