الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الذكاة إذا تحرك منها شيء فكل

جزء التالي صفحة
السابق

2625 ( 34 ) في الذكاة إذا تحرك منها شيء فكل

( 1 ) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن يحيى بن حبان عن أبي مرة مولى عقيل بن أبي طالب قال : رجعت إلى أهلي وقد كان لهم شاة فإذا هي ميتة فذبحتها فتحركت فأتيت أبا هريرة فذكرت ذلك له فأمرني بأكلها قال : ثم أتيت زيد بن ثابت فذكرت له أمرها فقال : إن الميت يتحرك .

( 2 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن ابن جريج عن أبي الزبير عن عبيد بن عمير في الذبيحة قال : إذا مصعت بذنبها أو طرفت بعينها أو تحركت فقد حلت .

( 3 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن ابن جريج عن ابن طاوس عن أبيه أنه لم ير بها بأسا .

( 4 ) حدثنا عباد بن العوام عن حجاج عن عطاء قال : إذا ذكيت فحركت ذنبا أو طرفا أو رجلا فهي ذكية .

( 5 ) حدثنا عباد عن يونس عن الحسن في الذبيحة : إذا ذكيت فحركت طرفا أو رجلا فهي ذكاة .

( 6 ) حدثنا ابن نمير عن الصباح بن ثابت قال : سألت عامر بن عبدة عن بطة وقعت في بئر فأخرجوها وبها رمق فقال : اذبحوها وكلوها .

( 7 ) حدثنا حفص عن جعفر عن أبيه عن علي قال : إذا طرفت بعينها أو مصعت بذنبها أو ركضت برجلها فكل .

( 8 ) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن جويبر عن الضحاك قال : ما أدركت من ذلك يطرف بعينه أو يحرك ذنبه فذبح فهو حلال وما ذبح فلم يطرف له عين ولم يتحرك له ذنب فهو حرام ميتة [ ص: 632 ]

( 9 ) حدثنا ابن نمير عن أبي شهاب موسى بن نافع عن النعمان بن علي قال : مر سعيد بن جبير على نعامة ملقاة على الكناسة تتحرك فقال : ما هذه ؟ فقالوا : نخاف أن تكون موقوذة ؟ فقال : كدتم تدعوها للشيطان ، إنما الوقيذ ما مات في وقيذه .

( 10 ) حدثنا معتمر عن أبيه عن أبي مخلد قال : كانوا يرخصون في المنخنقة والموقوذة والمتردية إلا ما ذكيتم ثم حرم الله ذلك كله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث