الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


سورة الجاثية تقدم الإمالة في الحاء في بابها ، والسكت لأبي جعفر في بابه .

( واختلفوا ) في : آيات لقوم في الموضعين ، فقرأ حمزة والكسائي ويعقوب بكسر التاء فيهما ، وقرأهما الباقون بالرفع ، وتقدم الرياح في البقرة .

( واختلفوا ) في : وآياته يؤمنون فقرأ المدنيان ، وابن كثير وأبو عمرو وروح وحفص بالغيب ، وقرأ [ ص: 372 ] الباقون بالخطاب ، وقد وقع في بعض نسخ الإرشاد أن يعقوب قرأه بالغيب وتبعه عليه الديواني ، وهو غلط ، وتقدم من رجز أليم في سبأ .

( واختلفوا ) في : ليجزي قوما فقرأ ابن عامر وحمزة والكسائي وخلف بالنون ، وقرأ الباقون بالياء ، وقرأ أبو جعفر بضم الياء وفتح الزاي مجهلا . وكذا قرأ شيبة وجاءت أيضا عن عاصم وهذه القراءة حجة على إقامة الجار والمجرور ، وهو بما مع وجود المفعول به الصريح ، وهو قوما مقام الفاعل كما ذهب إليه الكوفيون ، وغيرهم ، وتقدم ترجعون . في البقرة .

( واختلفوا ) في : سواء محياهم فقرأ حمزة والكسائي وخلف وحفص بالنصب ، وقرأ الباقون بالرفع ، وتقدم محياهم في الإمالة .

( واختلفوا ) في : غشاوة فقرأ حمزة والكسائي وخلف ، ( غشوة ) بفتح الغين ، وإسكان الشين من غير ألف . وقرأ الباقون بكسر الغين وفتح الشين وألف بعدها ( واتفقوا ) على ما كان حجتهم بالنصب إلا ما انفرد به ابن العلاف عن النخاس عن التمار عن رويس من الرفع ، وهي رواية موسى بن إسحاق عن هارون عن حسين الجعفي عن أبي بكر ، ورواية المنذر بن محمد بن هارون عن أبي بكر نفسه ، ورواية عبد الحميد بن بكار عن ابن عامر ، وقراءة الحسن البصري وعبيد بن عمير ( و حجتهم ) في هذه القراءة - اسم " كان " ، و إلا أن قالوا الخبر ، وعلى قراءة الجماعة بالعكس ، وهو واضح .

( واختلفوا ) في : كل أمة تدعى فقرأ يعقوب بنصب اللام ، وقرأ الباقون برفعها .

( واختلفوا ) في : والساعة لا ريب فيها فقرأ حمزة بنصب الساعة ، وقرأ الباقون برفعها ، وتقدم هزوا في البقرة ، وتقدم لا يخرجون منها في الأعراف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث