الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


6134 ( باب الرياء والسمعة )

التالي السابق


أي : هذا باب في بيان ذم الرياء ، بكسر الراء وتخفيف الياء آخر الحروف وبالمد ، هو إظهار العبادة لقصد رؤية الناس لها [ ص: 86 ] فيحمدوا صاحبها ، والسمعة بضم السين المهملة وسكون الميم ، قال بعضهم : هي مشتقة من السماع . قلت : السمعة اسم والسماع مصدر ، والاسم لا يشتق من المصدر ، ومعنى السمعة التنويه بالعمل وتشهيره ليراه الناس ويسمعوا به ، والفرق بينهما أن الرياء يتعلق بحاسة البصر ، والسمعة بحاسة السمع .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث