الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب العين

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 3 ] بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب العين

باب العين وما بعدها في المضاعف والمطابق والأصم

( عف ) العين والفاء أصلان صحيحان : أحدهما الكف عن القبيح ، والآخر دال على قلة شيء .

فالأول : العفة : الكف عما لا ينبغي . ورجل عف وعفيف . وقد عف يعف [ عفة ] وعفافة وعفافا .

والأصل الثاني : العفة : بقية اللبن في الضرع . وهي أيضا العفافة .

قال الأعشى :


لا تجافى عنه النهار ولا تع جوه إلا عفافة أو فواق



ويقال : تعاف ناقتك ، أي احلبها بعد الحلبة الأولى ودع فصيلها يتعففها ، كأنما يرتضع تلك البقية . وعففت فلانا : سقيته العفافة . فأما قولهم : جاء على عفان ذاك ، أي إبانه ، فهو من الإبدال ، والأصل " إفان " ، وقد مر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث