الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


6205 باب في الحوض

التالي السابق


أي : هذا باب في ذكر حوض النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم ، والحوض الذي يجمع فيه الماء ، ويجمع على أحواض وحياض ، والأحاديث التي وردت فيه كثيرة بحيث صارت متواترة من جهة المعنى والإيمان به واجب وهو الكوثر على باب الجنة يسقى المؤمنون منه وهو مخلوق اليوم ، وقال القرطبي في ( التذكرة ) : ذهب صاحب ( القوت ) وغيره إلى أن الحوض يكون بعد الصراط ، وذهب آخرون إلى العكس ، والصحيح أن للنبي صلى الله تعالى عليه وسلم حوضين ، أحدهما في الموقف قبل الصراط ، والآخر داخل الجنة ، وكل منهما يسمى كوثرا ، وفي بعض النسخ كتاب في الحوض وقبله البسملة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث