الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب يحول بين المرء وقلبه

6243 باب يحول بين المرء وقلبه

التالي السابق


أي : هذا باب في قوله تعالى : يحول بين المرء وقلبه وأوله واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون وعن سعيد بن جبير معناه : يحول بين الكافر أن يؤمن وبين المؤمن أن يكفر ، وعن ابن عباس : يحول بين الكافر وطاعته وبين المؤمن ومعصيته ، وكذا روي عن الضحاك وعن مجاهد : يحول بين المرء وقلبه فلا يعقل ولا يدري ما يعلم والغرض من هذه الترجمة الإشارة إلى أن الله خالق لجميع كسب العباد من الخير والشر وأنه قادر على أن يحول بين الكافر والإيمان ، ولم يقدره إلا على ضده وهو الكفر ، وعلى أن يحول بين المؤمن والكفر وأقدره على ضده وهو الإيمان ، وفعل الله عدل فيمن أضله لأنه لم يمنعهم حقا وجب عليه وخلقهم على إرادته لا على إرادتهم ، وكان من خلق فيهم من قوة الهداية والتوفيق على وجه التفصيل .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث