الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وأنجينا موسى ومن معه أجمعين ثم أغرقنا الآخرين

جزء التالي صفحة
السابق

وأنجينا موسى ومن معه أجمعين ثم أغرقنا الآخرين ؛ أنجى الله موسى ومن معه من بني إسرائيل؛ وربما من قد آمن معهم من أهل مصر؛ كما آمن السحرة؛ ولذا أكد - سبحانه وتعالى - بما يفيد إغراقهم جميعا؛ وكأن التعبير يتم للدلالة على فرق ما بين النجاة؛ والإغراق؛ والرشاد؛ والضلالة؛ والعدالة؛ والطغيان.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث