الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله عز وجل " والشجرة الملعونة في القرآن "

قوله عز وجل : ( والشجرة الملعونة في القرآن ) الآية [ 60 ] .

580 - أخبرنا إسماعيل بن عبد الرحمن بن أحمد الواعظ قال : حدثنا محمد بن محمد الفقيه قال : أخبرنا محمد بن الحسين القطان قال : حدثنا إسحاق بن عبد الله بن زرير قال : حدثنا حفص بن عبد الرحمن ، عن محمد بن إسحاق ، عن حكيم بن عباد بن حنيف ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أنه قال : لما ذكر الله تعالى الزقوم [ في القرآن ] خوف به هذا الحي من قريش ، فقال أبو جهل : هل تدرون ما هذا الزقوم الذي يخوفكم به محمد ؟ قالوا : لا ، قال : الثريد بالزبد ، أما والله لئن أمكننا منه لنتزقمنه تزقما ! فأنزل الله تبارك وتعالى : ( والشجرة الملعونة في القرآن ) يقول : المذمومة ، ( ونخوفهم فما يزيدهم إلا طغيانا كبيرا ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث