الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( باب القاف مع التاء )

( قتب ) ( هـ ) فيه : لا صدقة في الإبل القتوبة القتوبة - بالفتح - : الإبل التي توضع الأقتاب على ظهورها ، فعولة بمعنى مفعولة ، كالركوبة والحلوبة ، أراد ليس في الإبل العوامل صدقة .

* وفي حديث عائشة : لا تمنع المرأة نفسها من زوجها وإن كانت على ظهر قتب القتب للجمل كالإكاف لغيره . ومعناه الحث لهن على مطاوعة أزواجهن ، وأنه لا يسعهن الامتناع في هذه الحال ، فكيف في غيرها .

وقيل : إن نساء العرب كن إذا أردن الولادة جلسن على قتب ، ويقلن إنه أسلس لخروج الولد ، فأرادت تلك الحالة .

قال أبو عبيد : كنا نرى أن المعنى : وهي تسير على ظهر البعير ، فجاء التفسير بغير ذلك .

( هـ ) وفي حديث الربا : " فتندلق أقتاب بطنه " الأقتاب : الأمعاء ، واحدها : قتب ( بالكسر ) . وقيل : هي جمع قتب ، وقتب جمع قتبة ، وهي المعى . وقد تكرر في الحديث .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث