الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 123 ] بسم الله الرحمن الرحيم

سورة الأنعام

قوله تعالى: وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا ، الآية: 68.

فأمر نبيه بالإعراض عن الذين يخوضون في آيات الله، وذلك يدل على وجوب اجتناب مجالس الملحدين، وسائر الكفرة، عند إظهارهم الشرك والكفر وما يستحيل على الله . ونظيره قوله تعالى: لعن الذين كفروا من بني إسرائيل إلى قوله تعالى:

كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه . [ ص: 124 ] وقال تعالى: ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار . وقال: وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا إلى قوله تعالى: وذكر به أن تبسل نفس بما كسبت . قال قائلون: هي منسوخة بآيات القتال. وقال آخرون: إنها ليست منسوخة لكنها على وجه التعزيز، كقوله تعالى: ذرني ومن خلقت وحيدا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث