الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإن ربك ليعلم ما تكن صدورهم وما يعلنون

جزء التالي صفحة
السابق

وإن ربك ليعلم ما تكن صدورهم وما يعلنون ؛ [ ص: 5482 ] أكد - سبحانه - علم الله وفضله في هذه الآية الكريمة؛ كما أكد فضله في الآية السابقة بـ " إن " ؛ وبالتعبير بـ " ربك " ؛ القائم عليك بفضل الربوبية واللام فيها؛ فإنها تؤكد موضعها فضل توكيد؛ ما تكن صدورهم ؛ هو ما أكنوه من أسرار يخفونها؛ ولا يبدونها؛ ومن تدبر وفكر؛ واتجاه إلى المكر السيئ؛ وما يعلنون ؛ من عداوة صريحة واستهزاء بالمؤمنين؛ وصد عن سبيل الله؛ وهذا تهديد لهم بأن الله (تعالى) محاسبهم عليه؛ وإن ربك بالمرصاد

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث