الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل مدة النفاس

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 282 ] لا حد لأقل النفاس ( و ) وعنه يوم ، وأكثره أربعون يوما ( و هـ ) وعنه ستون ( و م ش ) وإن جاوز أكثره وصادف عادة حيضها ولم يجاوز أكثره فحيض ، وإلا فاستحاضة إن لم يتكرر ، ولا تدخل الاستحاضة في مدة النفاس ( هـ ش ) وأول مدته من الوضع ( و ) إلا أن تراه قبله بثلاثة أيام فأقل بأمارة ، وعنه بيومين فنفاس ، ولا تحسب من المدة نص عليه ( و هـ )

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث