الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب خطوط المصاحف

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 151 ] باب خطوط المصاحف

" حدثنا عبد الله، قال: حدثنا عبد الله بن محمد الزهري إن شاء الله، حدثنا سفيان ، عن مجالد ، عن الشعبي ، قال: " سألت المهاجرين من أين تعلمتم الكتابة ؟ قالوا: من أهل الحيرة، وسألنا أهل الحيرة من أين تعلمتم الكتابة ؟ قالوا من أهل الأنبار " [ ص: 152 ] " حدثنا عبد الله، قال: حدثنا علي بن حرب ، عن هشام بن محمد بن السائب ، قال: " أكيدر دومة هو الأكيدر بن عبد الملك الكندي، وأخوه بشر بن عبد الملك الذي علمه أهل الأنبار خطنا هذا، فخرج بشر إلى مكة ، فتزوج الصهباء بنت حرب بن أمية، فولدت له جاريتين .

وقال غير علي عن هشام بن محمد: إن خطنا هذا سمي الجزم، وأول ما كتب ببقة كتبه قوم من طيئ، يقولون: هم من بولان وكان الشرقي يقول: مرامر بن مرة، وسلمة بن حزرة وهم الذين وضعوا هذا الكتاب. قال هشام الذي غضب على معاوية في قتل حجر بن عدي.

وقال غير علي: إن بشرا لما تزوج الصهباء بنت حرب علم هذا الخط [ ص: 153 ] سفيان بن حرب. وقال إن عمر بن الخطاب: ومن بمكة من قريش تعلموا الكتاب من حرب بن أمية.

قال أبو بكر: وتعلمه معاوية من عمه سفيان بن حرب.

وقال أبو بكر بقة قرية وراء الأنبار لها بقة "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث