الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الثيب

2101 11 - باب في الثيب

150 \ 2015 - وعن خنساء بنت خذام الأنصارية : أن أباها زوجها وهي ثيب، فكرهت ذلك، فجاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له، فرد نكاحها .

وأخرجه البخاري والنسائي وابن ماجه .

[ ص: 439 ]

التالي السابق


[ ص: 439 ] قال ابن القيم رحمه الله: وقد اختلف في خنساء هذه، هل كانت بكرا أو ثيبا ؟ فقال مالك: هي ثيب، وكذلك ذكره البخاري في "صحيحه"، من حديث مالك، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عبد الرحمن ومجمع ابني يزيد بن جرير، عن خنساء.

وخالف مالكا سفيان الثوري، فرواه عن عبد الرحمن بن القاسم، عن عبد الله بن يزيد، عن خنساء قالت: أنكحني أبي وأنا كارهة، وأنا بكر، فشكوت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم، فقال: لا تنكحها وهي كارهة رواه النسائي من حديث ابن المبارك، عن سفيان.

قال عبد الحق: روي أنها كانت بكرا، ووقع ذلك في كتاب أبي داود والنسائي، والصحيح أنها كانت ثيبا.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث